الخميس، 3 مارس، 2011

تاريخ الدول العربي 2.......

تونس

 

تونس بلد يقع في شمال أفريقيا يحده من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط، ومن الغرب الجزائر (965 كم) ومن الجنوب الشرقي ليبيا (459 كم). عاصمتها مدينة تونس. واسمها الرسمي الجمهورية التونسية. تبلغ مساحة الجمهورية التونسية 162.155 كم2[6]. تمتد الصحراء الكبرى على 30 % من الأراضي التونسية بينما تغطي باقي المساحة تربة خصبة محاذية للبحر. لعبت تونس أدوارا هامة في التاريخ القديم منذ عهد الأمازيغ والفينيقيين والقرطاجيين وقد عرفت باسم مقاطعة أفريقيا إبان الحكم الروماني لها. وقد دارت حروب بين قرطاج وروما لا تزال إلى الآن أحد أهم حروب العهد القديم كما كانت تسمى مطمور روما لما كانت توفره من منتجات فلاحية. فتحها المسلمون في القرن السابع الميلادي وأسسوا فيها مدينة القيروان سنة 50 هـ لتكون أول مدينة إسلامية في شمال أفريقيا.
أهم مدنها: تونس، صفاقس، سوسة، قابس، بنزرت، القيروان، باجة، قفصة[6].

محتويات

[أخف]

[عدل] أصل التسمية

تأتي تسمية البلاد من تسمية عاصمتها التي تمتلك نفس الاسم. وتختلف الأراء عن تسمية هذه المدينة. يعتقد البعض أن اسم تونس يعود إلى الحقبة الفينيقية حيث أن عادةً ما تسمى المدينة بألهتها الرئيسية وفي حالة تونس فهي تانيت [7][8]. بعض المدارس العربية رجحت أصل الكلمة إلى جذور عربية من خلال المدينة القديمة ترشيش.[9]. كما رجح البعض الأخر أصل الكلمة إلى كلمة تينس التي وصفها ديودورس وبوليبيوس والتي يبدو وصفها قريباً من منطقة القصبة بضواحي تونس حالياً[9][10]. أيضاً، أشار المؤرّخ التونسي عبد الرحمن بن خلدون إلى أصل كلمة "تونس" التي أطلقت على حاضرة شمال إفريقيّة حيث أرجع اصلها إلى ما عرف عن المدينة من ازدهار عمراني وحيوية اقتصادية وحركية ثقافية واجتماعية فقد أشار إلى أنّ اسم "تونس" اشتقّ من وصف سكانها والوافدين عليها لما عرفوا به من طيب المعاشرة وكرم الضيافة وحسن الوفادة[11]. كما يوجد تفسير أخر يقول أن الكلمة من جذع فعل أنس الأمازيغي والذي يعني قضاء الليلة[12].مع تغير المعنى في الزمن والمكان، قد تكون كلمة تونس أخذت معنى مخيم ليلي، أو مخيم، أو مكان للتوقف. وهناك مراجع مكتوبة من الحضارة الرومانية القديمة تذكر مدن قريبة بأسماء مثل تونيزا (حالياً القالة)، تونسودى (حالياً سيدي مسكين)، تنسوت (حالياً بئر بورقبة)، تونسى (حالياً رأس الجبل). بما إن كل هذه القرى كانت موجودة على الطرقات الرومانية، فقد كانت بلاشك تستعمل كمحطة لتوقف والإستراحة[13].
تسمية البلاد في اللغات اللاتينية, التي تضيف إليها ia مثل الإنجليزية وهي قد تطورت من تسمية الجغرافيين و المؤرخين الفرنسيين الذين سموها Tunisie -ia, .[7] في أوائل القرن 19 كجزء من جهودهم الرامية إلى إعطاء أسماء للأراضي التي كانت تحتلها فرنسا. كلمة Tunisie المشتقة من الفرنسية تبنتها بعض اللغات الأوروبية مع بعض التعديلات الطفيفة, مما أنتج عن اسم مميز للبلاد. أما بعض اللغات الأخرى فلم تغير التسمية العربية كثيرا, مثال على ذلك التسمية الروسية لتونس Тунис (تو'نس) والتسمية الإسبانية Túnez.

[عدل] الجغرافيا

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :جغرافيا تونس
تقع البلاد التونسية بين خطي الطوا 30° و14 دقيقة, و 37° و 13 دقيقة شمال خط الإستواء وبين خطي الطول 7° و32 دقيقة و 11° و36 دقيقة شرق خط غرينيتش.
صورة فضائية لتونس
تضاريس تونس
التضاريس تقسم :
  • ساحل شمالي يتميز بأنه صخري مرتفع تجاوره أعماق بحرية متعرج فيه خلجان واسعة كخليج تونس ورؤوس كرأس الطيب يلي الساحل سهول ساحلية ضيقة لاقتراب الجبال من البحر أما الساحل الشرقي فهو ساحل رملي منخفض قليل التعاريج فيه خلجان واسعة كخليج الحمامات وجزيرتي جربة وقرقنة
  • الجبال وهي سلسلة واحدة من جبال الأطلس البحري أعلاها سلسلة خمير
  • الهضاب امتداد لهضبة الشطوط في الجزائر تنتهي بسهول رملية فيها شط الجريد
يتألف سطح تونس من سهول ساحلية التي تمتد على السواحل البحرية المطلة على البحر المتوسط وتتسع في الوسط، المناطق الجنوبية هي امتداد للصحراء الجزائرية. تغطي الصحراء النصف الجنوبي من أراضي تونس. يعد وادي مجردة أكبر أنهار البلاد.
تنقسم البلاد إلى ثلاث مناطق كبرى :
  • التل الأعلى الذي يغطي الشمال.
  • الوسط التونسي، حيث الفيافي العليا والمنخفضة التي تنتهي عند الساحل الشرقي.
  • المنطقة الداخلية التي يحدها شط الجريد شمالا، وتتميز تلك الربوع بمساحاتها الصحراوية الشاسعة وبواحاتها الغناء الملتفة حول عدد قليل من منابع الماء.
تقع في تونس أقصى نقطة في شمال القارة الأفريقية، وهي رأس بن سكة.

[عدل] المناخ

في تونس ثلاث أصناف من المناخات:
  1. مناخ متوسطي في الشمال تفوق كمية التساقطات 400 مم سنويا
  2. مناخ شبه جاف في الوسط تتراوح فيه كميات الأمطار بين 200 و 400 مم
  3. مناخ جاف بالجنوب تقل فيه الأمطار عن 200 مم سنويا

[عدل] البيئة

من أهم المخاطر المهددة للبيئة التونسية الجفاف, حيث تتعرض البلاد التونسية إلى سنوات متتالية من الجفاف حيث تغيب التساقطات وخاصة في إقليم الجنوب فالإحصائيات بين 1901 و 1980 تؤكد أن هذا الإقليم هو الأشد تضررا مما يتسبب في أضرار بيئية و إقتصادية. كما حدثت في تونس بعض الفيضانات وهي كميات مرتفعة من الأمطار في وقت وجيز كما حدث في جانفي 1990 بكل من السند و المكناسي (قفصة و سيدي بوزيد) أو في العاصمة تونس في سبتمبر 2003. وتخلف خسائر بشرية و دمار للبنية التحتية. و تسعى الدولة التونسية إلى تقليص الفياضات بإنشاء السدود والمنشآت الحمائية بصفاقس و القيروان. أما التصحر وهو توسع للمساحات الصحراوية فيؤدي إلى تقدم الكثبان الرملية وتراجع خصوبة التربة. أسباب ذلك النمو الريع للسكان الذين تضاعفوا خمسة مرات منذ بداية القرن, و توسع مناطق العمران على حساب الغابات و المساحات الخضراء عن طريق الزحف العمراني والرعي الجائر. تتمثل أساليب مكافحة التصحر في تونس بإنشاء برنامج اليد الصفراء سنة 1994 ويهدف إلى مقاومة الإرمال بتشييد الطوابي ومقاومة الإنجراف المائي بتشييد البحيرات الجبلية و تهيئة المراعي. رغم المزايا العديدة للبيئة التونسية فإن عديد المخاطر تهججها مما يستوجب البحث عن حلول.[14]
بحيرة إشكل صنفتها منظمة اليونسكو ضمن مواقع التراث العالمي واعتمدتها تونس محمية طبيعية

[عدل] الجغرافيا الإدارية

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :ولايات تونس
تنقسم الجمهورية التونسية إدارياً إلى 6 مناطق تنمية، تتوزع عليها 24 ولاية كالآتي:
الشمال الشرقي  : ولاية بنزرت، ولاية تونس، ولاية أريانة، ولاية منوبة، ولاية بن عروس، ولاية زغوان، ولاية نابل.
الشمال الغربي : ولاية جندوبة، ولاية باجة، ولاية الكاف، ولاية سليانة.
الوسط الشرقي : ولاية سوسة، ولاية المنستير، ولاية المهدية، ولاية صفاقس.
الوسط الغربي : ولاية القيروان، ولاية القصرين، ولاية سيدي بوزيد.
الجنوب الشرقي : ولاية قابس، ولاية مدنين، ولاية تطاوين.
الجنوب الغربي : ولاية قفصة، ولاية توزر، ولاية قبلي.

تنقسم كل ولاية إلى معتمديات، وهي التي تنقسم بدورها إلى عمادات.
الشعار الولاية↓ مركز
الولاية
↓
تاريخ الإحداث↓ تعداد السكان
(2009)↓
المساحة
(كم2)↓
الكثافة
(ساكن\كم2)↓
عدد
المعتمديات
↓

أريانة أريانة مارس 1983 485.800 482 905 7

باجة باجة 21 جوان 1956 304.700 3.558 86 9
Armoirie Ben-Arous.jpg بن عروس بن عروس 3 ديسمبر 1983 566.500 761 684 12

بنزرت بنزرت 1956 542.700 3.685 144 14

تطاوين تطاوين 2 مارس 1981 145.100 38.889 4 7

توزر توزر 21 جوان 1956 102.200 4.719 21 5

تونس تونس 21 جوان 1956 997.600 346 2.852 21

جندوبة جندوبة 21 جوان 1956 421.700 3.102 135 9

زغوان زغوان نوفمبر 1976 168.700 2.768 60 6

سليانة سليانة 5 جوان 1974 233.100 4.642 51 11

سوسة سوسة 21 جوان 1956 601.100 2.669 209 16
Armoiries - Gouvernorat de Sidi Bouzid - Tunisie.jpg سيدي بوزيد سيدي بوزيد 1973 409.700 6.994 57 12
Armoirie sfax.jpg صفاقس صفاقس 1956 917.400 7.545 116 16
Armoirie gabes.jpg ڨابس ڨابس 1956 357.800 7.175 49 10
Armoirie Kébili.jpg ڨبلي ڨبلي سبتمبر 1981 149.200 22.084 7 6

الڨصرين الڨصرين 21 جوان 1956 428.100 8.066 51,5 13

ڨفصة ڨفصة 21 جوان 1956 334.900 8.990 37 11

القيروان القيروان 21 جوان 1956 557.200 6.712 82 11

الكاف الكاف 21 جوان 1956 256.200 4.965 52 11

مدنين مدنين 21 جوان 1956 451.300 8.588 51 9

المنستير المنستير 5 جوان 1974 504.600 1.019 458 13

منوبة منوبة 31 جويلية 2000 362.600 1.137 301 8

المهدية المهدية 5 جوان 1974 392.400 2.966 128,9 11

نابل نابل 21 جوان 1956 743.700 2.788 253 16
المجموع 10.486.339 163.610 65,6 264

[عدل] الجغرافيا البشرية

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :قائمة بلديات تونس
يتميز الإعمار والتنمية في الفضاء التونسي بعدم التكافئ على المستوين الاقتصادي والإجتماعي حيث يوجد تدرج بين داخل البلاد والسواحلها (أي إتجاه غرب - شرق). فالولايات الساحلية (13 من مجموع 24 ولاية) مثلاً تحتضن 65.3% من مجموع السكان بكثافة سكنية عالية (140 ساكن في الكم مربع مقارنةً ب 66.3 في كامل البلاد) [15]. كما أنها تتميز بتنوع اقتصادي فهي تستحوذ على سبيل المثال على 85% من المؤسسة الصناعية في البلاد و-87.5% من اليد العاملة في هذا القطاع.
بلغت نسبة التحضر في تونس 66.3% سنة 2008 [15]. الشبكة الحضرية متواجدة على السواحل الشرقية بين مناطق بنزرت وڨابس مروراً بالعاصمة تونس والوطن القبلي والساحل وصفاقس أين تتمركز أهم المنشأت الاقتصادية وكذلك 80% من السكان المتحضرين. وحسب تعداد 2004, تتوزع أهم التجمعات السكنية في تونس كما يلي:
مدن تونس
تونس (مدينة)
تونس
صفاقس
صفاقس
سوسة
سوسة
القيروان
القيروان
بنزرت
بنزرت
الترتيب المدينة الولاية عدد السكان (2004)
ع  ن  ت
بن عروس
بن عروس
المنستير
المنستير
جرجيس
جرجيس
المرسى (تونس)
المرسى
حومة السوق
حومة السوق
1 تونس تونس 728453
2 صفاقس صفاقس 265131
3 سوسة سوسة 173047
4 التضامن المنيهلة أريانة 118487
5 القيروان القيروان 117903
6 ڨابس ڨابس 116323
7 بنزرت بنزرت 114371
8 أريانة أريانة 97687
9 ڨفصة ڨفصة 84676
10 المروج بن عروس 81986
11 سيدي حسبن تونس 79381
12 المرسى تونس 77890
13 الڨصرين الڨصرين 76243
14 دوار هيشر منوبة 75843
15 بن عروس بن عروس 74932
16 المحمدية فوشانة بن عروس 74620
17 المنستير المنستير 71546
18 جرجيس مدنين 70895
19 باردو تونس 70244
20 حومة السوق مدنين 64892
المصدر: المعهد الوطني للإحصاء تعداد 2004 [16]

[عدل] التاريخ

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تاريخ تونس

[عدل] ما قبل التاريخ

هياكل حجرية قبتاريخية بمكثر
عرفت تونس أقدم حضارات ما قبل التاريخ وأعرقها، وذلك على مدى كل العصور ما قبل التاريخية:
  • العصر الحجري القديم الأسفل: ويمتد على مئات الآلاف من السنين.
وقد شهد الدور الأول منه ظهور الحجارة أو الحصى المهيأة من قبل الإنسان لاستعمالها كسلاح لصيد الحيوانات أو لقطع الأخشاب. وقد وجدت مثل هذه الأدوات في عدة مناطق بالبلاد التونسية أقدمها بموقع عين برمبة قرب قبلي بالجنوب التونسي حيث عثر على قطع من الحجارة المستديرة المنحوتة إلى جانب عظام حيوانات منقرضة كالفيل العملاق [17]، وقد قدر تاريخها بما يقرب من مليوني سنة [18] [19]، كما وجدت الحجارة المهيأة في مواقع أخرى منها قصر لمسة بمعتمدية الوسلاتية بالوسط التونسي وبئر بورقبة بولاية نابل بالشمال التونسي [19].
وفي الدور الثاني من العصر القديم الأسفل ويعرف بالدور الأشولي، ظهرت أدوات أكثر دقة وتطورا وهي عبارة عن فؤوس يدوية، وقد عثر على مثل هذه الأدوات في عدة مواقع سواء بالجنوب في المتلوي والرديف وقفصة أو بالوسط على ضفاف وادي الجبس غير بعيد عن بلدة العلا من ولاية القيروان وفي الشمال: في موقع غير بعيد عن بئر بورقبة وفي موقع آخر غير بعيد عن بلدة بئر مشارقة من ولاية زغوان وتعود تلك الأدوات إلى أكثر من 100 ألف سنة [19] وفي الشمال الغربي، يعتبر موقع سيدي الزين الذي يبعد بحوالي 10 كلم عن مدينة الكاف أهم موقع ما قبل تاريخي حيث عثر فيه على حوالي 800 قطعة أثرية إلى جانب عظام حيوانات يعود تاريخها إلى ما بين 80 ألف و100 ألف سنة [19].
  • العصر الحجري القديم الأوسط: يمتد على الفترة بين 80 ألف و35 ألف سنة ق. م. وتعود إلى هذا العصر عدة مواقع من بينها سيدي منصور قرب قفصة وعين متهرشم قرب القصرين وعين مغطّة جنوب نصر الله من ولاية القيروان، إلا أن أهم موقعين هما: وادي العكاريت على بعد 30 كلم شمال مدينة قابس حيث عثر على كمية كبيرة من الأدوات الصوانية، وعظام حيوانات مختلفة [19]. إلا أن أهم موقع أثري يعود إلى هذه الفترة هو موقع القطّار وأهم ما كتشف فيه هو كُوم من حصى نهرية وعظام حيوانات مختلفة وشظايا صوانية في شكل مخروطي يبلغ قطره 140 صم وارتفاعه 75 صم، ويعتقد أن القصد من هذا الشكل هو إقامة طقوس دينية [19].
كوم القطار بمتحف باردو
قارورة صنعت من بيضة نعام تعود إلى الحضارة القبصية
  • العصر الحجري القديم الأعلى والفترات الموالية: وهو يمتد زمنيا على الفترة بين 35 ألف و10 آلاف سنة ق.م. وتغطي الحضارة العاترية فترة هامة منه، وهذه الحضارة نسبة إلى بئر العاتر بالجزائر التي تبعد عن الحدود التونسية بحوالي 30 كلم [20] كما تغطي الحضارة الوهرانية الفترة الممتدة بين 18 ألف و8 آلاف سنة ق.م. وتنتمي إليهما عدة مواقع بالبلاد التونسية من بينها نفزة ووشتاتة [19]. إلا أن أهم حضارة عرفت خلال هذا العصر هي بدون شك الحضارة القبصية، نسبة إلى الاسم القديم لمدينة قفصة [19]
امتدت الحضارة القبصية على عدة مواقع بالوسط الغربي التونسي وبالجزائر [21] ويتراوح عمرها بين 7 آلاف و 5 آلاف سنة ق.م. وقد شهدت أول مظاهر المجتمعات الإنسانية المنظمة بالمنطقة، حيث اكتشفت آثار الصيادين الملتقطين [22]. وقد قام القبصيون، في العصر الحجري الحديث، منذ 6.500 سنة قبل الحاضر، بتدجين الخرفان الماعز والثياثل والرعي بها، فضلا عن مواصلتهم لصيد الحيوانات الأخرى، إذ يعدّ القبصيون أول الرعاة في تاريخ الإنسانية. أظهرت بعض الأبحاث أن بعض المجتمعات القبصية قامت بنوع من الزراعة البدائية.[23] كما قام القبصيون، منذ 7.000 سنة قبل الحاضر، بصناعة أواني فخارية، قاموا بتطويرها في العصر الحجري الحديث، منذ 6.200 سنة قبل الحاضر، فأصبحت أواني فخارية مستدقة القاعدة: قوارير فخارية ذات شكل مخروطي بدون عرى وقدور فخارية ذات قاعدة شبه مخروطية وغيرها. كما قاموا أيضا باستعمال قشور بيض النعام في صناعة الأواني: قوارير بيضية الشكل وكؤوس وأكواب وصحون.[23][24] هذا بالإضافة إلى ما وجد من صناعة أدوات حجرية من أزاميل ومناحت حادة وشفرات مختلفة الأشكال [22]. أما بالنسبة للمساكن، فقد سكن الإنسان القبصي أكواخا صنعت من أغصان الشجر، كما سكن الرعاة المغارات في الجبال [21].
  • العصر الحجري الحديث: منذ أواخر الألف الخامس ق.م.إلى حدود الأف الثاني ق.م. وتنتمي إلى هذا العصر عدة مواقع ما قبل تاريخية: من بينها مخبأ الجحشة قرب مدينة المتلوي وسبخة المالح غربي مدينة جرجيس وكاف العقاب 4 كلم غربي مدينة جندوبة وكاف القرية بين مكثر وحفوز [19]. وإلى هذا العصر يعود ما وجد من أسلحة صيد تتمثل في رؤوس السهام وقطع الفخار وفؤوس صوانية مصقولة وقشور بيض النعام [19].
وفي حوالي 3000 أو 2000 ق.م. تسربت إلى البلاد التونسية خصائص من حضارة العهد البرنزي، وقد استعملت الحجارة الضخمة أو الغيران الصخرية التي بقيت منها آثار عديدة مثل تلك التي توجد بمنطقة مكثر بالشمال الغربي التونسي [22]. أما بشريا، فيعتبر الأمازيغ السكان الأصليين للبلاد التونسية، إلا أنها شهدت قدوم موجات بشرية أخرى نظرا لأهمية موقعها الاستراتيجي في البحر الأبيض المتوسط وسهولة تضاريسها، وفي هذا الإطار قدم للفينيقيين من المشرق ويعود لهم الفضل في دخول البلاد التونسية وبقية شمال إفريقيا في فترة التاريخ [22] بتأسيسهم لدولة قرطاج.

[عدل] التاريخ القديم

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تاريخ تونس القديم
تمثال للقائد العسكري القرطاجي حنبعل برقة

[عدل] الفترة القرطاجية

(814 ق.م. - 146 ق.م.)
أقام السكان الموجودون بالبلاد التونسية علاقات تجارية مع الفينيقيين منذ القرن 11 ق.م. حيث قام هؤلاء بإنشاء مرافئ لتبادل البضائع تعتمد في أغلب الأحيان على المقايضة. وتعتبر أوتيكا من أهم هذه الموانئ وكان تأسيس قرطاج كقاعدة عسكرية لحماية الموانئ التجارية على الساحل الغربي للبحر الأبيض المتوسط. وعلى إثر الإضرابات التي نشبت في فينقيا قامت مجموعة من التجّار بالفرار إلى قرطاج والاستقرار فيهاو انصهروا مع السكان الأصليين من الأمازيغ وكونوا ما يسمى بالقرطاجيين حيت شكل الأمازيغ أكتر من 70% من القرطاجيين ولكن الروايات التاريخية عن تأسيس المدينة أقرب إلى الأسطورة من الحقيقة أحيانا.
الإمبراطورية القرطاجية في 264 ق.م
تأسست مدينة قرطاج في شمال شرق تونس الحالية في سنة 814 قبل الميلاد وبداية قرطاج بعد ذلك مركزا لإمبراطورية سيطرت على شمال أفريقيا وجنوب أوروبا بمرور الزمن ضعفت الإمبراطورية التجارية الفينيقية وورثت قرطاج أمجادها ومستعمراتها وقامت بتوسيع رقعتها لتشمل جزءا كبيرا من سواحل البحر الأبيض المتوسط، ونظرا لموقعها الإستراتيجي والمُطل على حوضي المتوسط، استطاعت بسط نفوذها والسيطرة على حركة التجارة بشكل لم يكون لينال رضاء القوة العظمى آن ذلك. حيث شكل التوسع القرطاجي خطرا على مصالح ونفوذ الإغريقيين مما أدى إلى اشتباكات عسكرية بين الدولتين.
وفي سنة 753 ق.م برز كيان جديد في شبه الجزيرة الإيطالية تحت اسم روما ودخلت روما حلبة الصراع منافسة قرطاج، الشيء الذي أدى إلى نشوب سلسلة من الحروب في سنة 264 ق.م. اشتهرت باسم الحروب البونيقية ولعل أشهرها حملة حنبعل (الحرب البونيقية الثانية) الذي قام بعبور سلستي البيريني والألب بفيلته (218 ق.م. – 202 ق.م.). انتهت هذه الحروب البونيقية بهزيمة القرطاجيين واضعافهم بشكل كبير خاصة بعد حرب روما المفصلية مما مهد الطريق لحرب ثالثة وحاسمة انتهت بزوال قرطاج وخراب المدينة وقيام الرومانيون بإنشاء "أفريكا" أول مقاطعة رومانية بشمال إفريقيا وذلك سنة 146 ق.م.

[عدل] الفترة الرومانية

(146 ق.م431 م) قرر الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر عام 44 ق.م. إعادة بناء مدينة قرطاج، مانحاً إياها الاسم اللاتيني Colonia Julia Carthago، أي مستوطنة قرطاج اليوليوسية. ولكن أعمال البناء لم تبدأ رسميا إلا مع خلفه أغسطس قيصر.
ازدهرت المنطقة سريعا، حيث أصبحت مقاطعة أفريقية المصدر الرئيسي للمنتجات الفلاحية لروما،[25] مثل القمح وزيت الزيتون،[26]. تغطت المقاطعة بشبكة كثيفة من المدن الرومانية التي لا تزال بقاياها مثيرة للإعجاب، نذكر منها: دقة والجم وسبيطلة وبولا ريجيا وطوبوربو مايوس وغيرها.
كجزء من الجمهورية، ثم من الإمبراطورية،[27] وأصبحت مقاطعة أفريقية لمدة ستة قرون مقراً لحضارة رومانية أفريقية ذات ثراء استثنائي، وفيةً لكونها «مفترق طرق العالم القديم». أصبحت مقاطعة أفريقية بذلك بوتقةً لفن الفسيفساء، وهو الذي تميز فيها بالأصالة والابتكار.[26] كما ظهرت فيها في العصر الإمبراطوري آلهة محلية منافسة للآلهة الرومانية، إذ مثلت عبادة بعض الآلهة، كساتورن وجونو، استمرارًا لعبادة القرطاجيين للآلهة بعل حمون وتانيت.[28] أدى ازدهار مقاطعة أفريقية وكونها «مفترق طرق العالم القديم» إلى قدوم واستقرار مجتمعات يهودية في وقت مبكر.[29] وبدأ بعد ذلك انتشار المسيحية، وهو ما لاقى في البداية معارضة كبيرة من السكان، ولم يحسم الأمر للدين الجديد إلا مع مطلع القرن الخامس الميلادي، وأصبحت قرطاج إحدى العواصم الروحية المسيحية الهامة في الغرب آنذاك.[30]
الموقع الأثري بدقة

[عدل] الفترة الوندالية

(431533) عبرا الوندال مضيق جبل طارق في 429 م وسيطروا سريعاً على مدينة قرطاج حيث اتخذوها عاصمتهم. وكانوا أتباع الفرقة الأريانية والتي اعتبرتها الكنيسة الكاثوليكية آنذاك فرقة من الهراطقة (هم الزنادقة في الإسلام) كما اعتبرهم السكان برابرة وأدى ذلك إلى حملات قمع سياسي واسعة ضد المعارضين. بدأت مناوشات بين الوندال والممالك البربرية المتاخمة للدولة وكانت انهزام الوندال سنة 530 م الحدث الذي شجع بيزنطة على القدوم لطرد الوندال.

 الفترة البيزنطية

سيطر البيزنطييون بسهولة على قرطاج سنة 533م ثم انتصر الجيش البيزنطي والذي كان أغلبه مكونا من المرتزقة على الخيل الوندالية والتي كانت أقوى تشكيل في جيش الوندال. واستسلم آخر ملك وندالي سنة 534م. هجر أغلب الشعب الوندالي قسرا إلى الشرق أين أصبحوا عبيدا بينما جند الباقون في الجيش أو كعمال في مزارع القمح. سرعان ما عاد الحكام الجدد إلى سياسة القمع والاضطهاد الديني كما أثقلوا كاهل الناس بالضرائب مما حدى بهم إلى الحنين إلى سيطرة الوندال على مساوئهم.

التاريخ الإسلامي

شهدت هذه الفترة تطورا كبيرا في العمران والعلوم والفكر وخاصة على مستوى الديمغرافي العرقي بوفود القبائل العربية واستقرارها بتونس.

الفتوحات الإسلامية

استقر الإسلام في المنطقة بعد ثلاث فتوحات متتالية عرفت مقاومة كبيرة من الأمازيغ بينما لم تُعَرّب شعوب المنطقة إلا بعد ذلك بقرون طويلة ويعود أساس تعرب المنطقة إلى وفود العائلات والقبائل العربية خاصة مع هجرة بني هلال وبني سليم من جنوب الجزيرة العربية ومنطقة الخليج العربي محدثة بذلك توازنا ديمغرافيا جديدا عرف بغلبة العنصر العربي.
كانت أولى الغزوات سنة 647م وعرفت بفتح العبادلة لان قوادها يحملون اسم عبد الله وانتهت بمقتل الحاكم البيزنطي. وقعت الحملة الثانية سنة 661م وانتهت بالسيطرة على مدينة بنزرت. أما الحملة الثالثة والحاسمة فكانت بقيادة عقبة بن نافع سنة 670م وتم فيها تأسيس مدينة القيروان والتي أصبحت فيما بعد القاعدة الأمامية للحملات اللاحقة في إفريقية والأندلس. إلا أن مقتل عقبة بن نافع سنة 683م كاد يفشل الحملة واضطر الغزاة إلى حملة رابعة ونهائية بقيادة حسان بن النعمان سنة 693م أكدت سيطرة المسلمين على إفريقية رغم مقاومة شرسة من الامازيغ بقيادة الكاهنة. وتمت السيطرة على قرطاج سنة 695م ورغم بعض الانتصارات للبربر واسترجاع البيزنطيين لقرطاج سنة 696م فإن المسلمين سيطروا بصفة نهائية على المدينة في 698م وقتلت الكاهنة في السنة نفسها.
لم تسترجع قرطاج هيبتها بعد ذلك وتم استبدالها بعد ذلك بميناء تونس القريب والذي كان مركز انطلاق للغزوات في البحر باتجاه صقلية وجنوب إيطاليا. لم يكتفي الغزاة الجدد بالسيطرة على السواحل بل أتجهوا برا ونشروا عقيدتهم في صفوف البربر الذين أصبحوا من ذلك الحين رأس الحربة في الفتوحات اللاحقة وخاصة في الأندلس بقيادة طارق بن زياد.
احتوت مدينة القيروان على العديد من مراكز تعليم الإسلام إلا أن بعد إفريقية عن المشرق مهد الديانة ومركز الحكم أدى إلى انتشار الفرق الإسلامية التي لا تنتمي إلى أهل السنة وخاصة الفكر الخارجي.
مناطق نفوذ الأغالبة بين عامي 800 و909 م

الدولة الأغلبية

بقيت القيروان عاصمة لولاية أفريقية التابعة للدولة الأموية حتى 750م ثم الدولة العباسية ولم تشهد المنطقة حكما مستقلا إلا بقيادة إبراهيم بن الأغلب مؤسس الدولة الأغلبية بقرار من هارون الرشيد سنة 800م والذي كان يريد بذلك وضع سد أمام الدويلات المنتشرة في غرب أفريقية أين انتشر الفكر الخارجي. دام حكم الأغالبة 100 سنة وازدهرت خلاله الحياة الثقافية وأصبحت القيروان مركز إشعاع كما شهدت نفس الفترة تأسيس أسطول بحري قوي لصد الهجومات الخارجية والذي مكن أسد بن الفرات لاحقا من فتح جزيرة صقلية.
غزو صقلية
غزو مالطة

التسلسل الزمني لحكم الأغالبة بأفريقية
الجامع الكبير بالمهدية، الذي شيده الفاطميون

الدولة الفاطمية

شكل وصول بني أمية إلى سدة الحكم بعد مقتل الإمام علي نقطة انطلاق تنظيم الشيعة العلويين وتحلقهم حول ذرية الإمام من السيدة فاطمة الزهراء، الحسن والحسين. كما أعطى مقتل الإمام الحسين شحنة جديدة زادت من تكتلهم ومن تقوية صفوفهم وذلك حتى نهاية الحكم الأموي. لم يتغير وضع الشيعة كثير بعد وصول أبناء أعمامهم العباسيون إلى الحكم مما زاد شعورهم بالإحباط والكبت. وفي عهد الخليفة المنصور ظهرت عدة فرق في صفوف الشيعة لعل أهمها وأكثرها تنظيما سواء من ناحية العقدية أو سياسة أتباع إسماعيل بن جعفر الصادق. بوفاة إسماعيل بن جعفر بدأت فترة الأئمة المستورين الذين لم يكن لهم مشاركة في الحياة السياسية وهم: الوافي أحمد والتقي محمد والزكي عبد الله والتي انتهت بظهور المهدي عبد الله والمعروف أكثر باسم عبيد الله المهدي. استطاع عبد الله الشيعي في غضون 7 سنوات الاستيلاء على أغلب مناطق شمال إفريقيا وذلك بمساعدة بعض القبائل الامازيغية التي استجابت إلى دعوته واعتنقت المذهب الإسماعيلي. وبعد انتصارهم على الجيش الأغلبي دخل عبيد الله رقادة يوم الخميس 20 ربيع الثاني سنة 296 هـ/6 جانفي 909 م والتي كان زيادة الله الثالث قد تخلى عنها. دام حكم الفاطميين في تونس 64 عاما عرفت فيها البلاد ازدهارا كبيرا. عام 969 تمكن الفاطميون من فتح مصر لينقلوا إليها عاصمتهم عام 973.

حكم بني هلال

الدولة الصنهاجية

منطقة نفوذ الصنهاجيين في عهد المنصور بن بلكين حوالي عام 995 م
لما انتقل الفاطميون إلى مصر ولوا على إفريقية أميرا من أصل أمازيغي يدعى بلكين بن زيري بن مناذ الصنهاجي. استطاع بلكين القضاء على الفتن والثورات القبائلية المجاورة على حدود البلاد مما مكنه من تعزيز حكمه والإحتفاظ بالأراضي الشاسعة التي ورثها عن الفاطميين. في بداية القرن الحادي العشر خرج والي أشير حماد بن بلكين عن سلطة الصنهاجيين مما أدخل الطرفين في حرب طاحنة دامت عدة سنوات. فقد الصنهاجيون شيئا فشيئا جزءا كبيرا من المغرب الأوسط (الجزائر) لتقتصر في النهاية رقعة دولتهم أساسا على تونس وصقلية. شهدت البلاد في عهد الصنهاجيين نهضة عمرانية وثقافية واقتصادية كبيرة، فازدهرت الزراعة في أنحاء البلاد بفضل انتشار وسائل الري، ووقع تشييد العديد من القصور والمكتبات والأسوار والحصون، فيما أصبحت عاصمتهم القيروان مركزا هاما للعلم والأدب. عام 1045 أعلن الملك الصنهاجي المعز بن باديس خروجه عن الخلافة الفاطمية في القاهرة وانحيازه إلى الخلافة العباسية في بغداد. قامت قيامة الخليفة الفاطمي المستنصر بالله الذي أذن، بإيعاز من وزيره أبو محمد الحسن اليازوري، للقبائل البدوية المتمركزة في الصعيد بالزحف نحو تونس. أدى زحف القبائل البدوية (أساسا بنو هلال وبنو سليم) إلى تمزيق أوصال الدولة الصنهاجية وإلى خراب عاصمتهم بعد تعرضها للسلب والنهب. بعد الغزو الهلالي أصبحت البلاد مقسمة بين عدة دويلات أهمها إمارة بنو خرسان في مدينة تونس والوطن القبلي، ومملكة بنو الورد وعاصمتها بنزرت، ومملكة بنو الرند وعاصمتها قفصة فيما حافظ الصنهاجيون على منطقة الساحل واتخذوا من المهدية عاصمة لهم.

الفترة الموحدية

عام 1060 انتهز النورمان انهيار الدولة الصنهاجية ليستولوا على صقلية لتصبح البلاد عرضة لغاراتهم. في عام 1135 تمكن روجيه الثاني من احتلال جزيرة جربة تبعها عام 1148 احتلال المهدية، سوسة، وصفاقس. إستنجد الملك الحسن بن علي الصنهاجي بعبد المؤمن بن علي مؤسس الدولة الموحدية في المغرب لطرد الغزاة. استطاع الموحدون في السنوات التالية استرجاع كامل الأراضي التونسية من النورمان ليصبحوا مسيطرين على معظم أجزاء المغرب العربي وجزء من الأندلس.

الدولة الحفصية

عام 1207 ولى الموحدون على إفريقية أحد أتباعهم وهو أبو محمد بن عبد الواحد بن أبي حفص ابن الشيخ عبد الواحد بن أبي حفص الذي رافق محمد بن تومرت أثناء دعوته. عام 1228 تمكن أبو زكريا يحيى بن حفص من الانفراد بالمنصب لصالحه وأعلن منذ ديسمبر 1229 استقلاله عن الموحدين. اتخذ أبو زكريا مدينة تونس عاصمة له واتخذ لنفسه لقب السلطان. عام 1249 خلف أبو أبو زكريا ابنه عبد الله محمد المستنصر الذي أعلن نفسه خليفة للمسلمين عام 1255. تعرضت البلاد عام 1270 إلى غزوة صليبية قادها لويس التاسع ضمن الحملة الصليبية الثامنة. شهدت الدولة بعد وفاة المستنصر عام 1277 عدة صراعات خلافة تخللتها عدة ثورات لقبائل جنوب البلاد، ولم تسترجع الدولة وحدتها إلا في عهد أبو يحي أبو بكر. إسترجعت الدولة سالف مجدها في عهد أبو العباس أحمد وأبو فارس عبد العزيز الذان شهدت البلاد في عهدتها ازدهار التجارة والملاحة. دخلت الدولة في أواخر القرن الخامس عشر الميلادي حالة من الركود تخللتها حروب خلافة وأصبحت منذ 1510 عرضة لغارات الإسبان.
الحفصيون من قبل
الإسبان
الولاة الحفصيون
من قبل الموحدين
الحماية المرينية الأولى
الحماية المرينية الثانية
التسلسل الزمني لحكم الحفصيين بأفريقية

م
م
م
م
م
م
م
م


الحقبة الإسبانية

استيلاء شارل الخامس على مدينة تونس عام 1535
دخلت الدولة الحفصية سنة 1535 في صراع خلافة بين السلطان أبو عبد الله محمد الحسن وأخيه الأصغر رشيد. طلب الأخير العون من العثمانيين الذين تمكنوا من الاستيلاء على العاصمة بقيادة خير الدين بارباروسا. إستنجد أبو عبد الله محمد الحسن بشارل الخامس، ملك إسبانيا الذي جهز جيشا قوامه 33،000 رجل و400 سفينة بالتحافل مع الدول البابوية، جمهورية جنوة ونظام فرسان مالطا. تمكن الإسبان من القيام بإنزال شمالي العاصمة في 16 يونيو، ثم بالاستيلاء على ميناء حلق الوادي، ثم تمكنوا من دخول العاصمة في 21 يوليو. أعيد تنصيب السلطان حسن على العرش لكنه أجبر على المصادقة على معاهدة تضع البلاد عمليا تحت الحماية الإسبانية. استمر في السنوات التالية الصراع بين الإسبان وحلفاءهم والعثمانيين. تمكن العثمانيون في النهاية سنة 1574، من طرد الإسبان نهائيا بعد الانتصار عليهم في معركة تونس. أول السجلات التاريخية الموجودة تشير إلى أن المناطق الداخلية التونسية كانت مأهولة قديما بقبائل بربرية، أما الساحل التونسي فقد قطنه القرطاجيون الامازيغ الذين تأثروا حضاريا بالمهاجرين الفينيقيين القادمين من شرق حوض البحر المتوسط (سكان بلاد الشام الكنعانيين) بدءا من القرن العاشر قبل الميلاد. في القرن السادس قبل الميلاد صعد نجم قرطاج كدولة ذات قوة ومكانة على المتوسط، واستمرت قرطاج حتى سقوطها بيد الرومان في القرن الثاني قبل الميلاد. في القرن الخامس بعد الميلاد أصبحت تونس في قبضة الوندال ومن ثم تحت سيطرة البيزنطيين في القرن السادس للميلاد. دخل العرب المسلمون تونس في القرن السابع للميلاد، مؤسسين مدينة القيروان فيها جاعليها مركزا لهم في تونس. استمر حكم الولاة المسلمين وسط اضطرابات متقطعة نتيجة الحركات التحررية للأمازيغ سكان المنطقة الأصليين. أهم السلالات التي حكمت تونس وحققت عصورا مزدهرة لتونس كانت الأغالبة في القرن التاسع الميلادي، والزيريون بدءا من 972 م، وهم من الأمازيغ التابعين للفاطميين. في عام 1050 م، خرج الزيريون عن طوع الفاطميين في القاهرة، مما أغضب الفاطميين ودفعهم لإرسال قبائل بني هلال في حملة تخريبية على تونس.وقامت هذه القبائل البدوية القادمة من الجزيرة العربية بمحاربة أهالي تونس، لا لنشر الإسلام لأن سكان البلد كانوا في الغالب مسلمين, ولكن في إطار اتفاق بينهم وبين الخليفة الفاطمي آنذاك, يقضي بمعاقبة التونسيين على ترك المذهب الشيعي، مقابل تمتع الهلاليين بالأراضي التونسية الخصبة بعد فرارهم من الجفاف في الجزيرة العربية. في القرن الثاني عشر للميلاد، سيطر نورمانديو صقلية لمدة قصيرة على سواحل تونس. لكن في 1159 م سيطر الخلفاء الموحدون في المغرب على تونس بالكامل، وتلاهم الحفصيون الأمازيغ (حوالي.12301574)، الذين حققوا عصورا ذهبية أثناء حكمهم لتونس. في أواخر حكم الحفصيين، استولت إسبانيا على العديد من المدن الساحلية التونسية، لكن العثمانيين استعادوا هذه المدن.

التاريخ الحديث

وهي الفترة التي تمتد منذ ضمت البلاد التونسية إلى الدولة العثمانية عام 1574 إلى انتصاب الحماية الفرنسية عام 1881. ويمكن التمييز داخل هذه الفترة بين ثلاثة عهود:
  • عهد الباشوات: وهي فترة قصيرة امتدت بين عامي 1574 و1591، وكان خلالها حاكم إيالة تونس يعين مباشرة من قبل السلطان العثماني.
  • عهد الدايات: وهي فترة قصيرة أيضا إذ امتدت أربعة عقود تقريبا (1591-1630)، وفي بداية هذه الفترة كان حاكم تونس ينتخب من بين الديوان وهو المجلس الذي يضم ضباط الجيش الإنكشاري بتونس، ثم سيطر على الحكم عثمان داي فيما بين 1598 و1610 وتلاه يوسف داي فيما بين 1610 و1637.
  • عهد البايات: وقد أصبح الحكم في تونس منذ النصف الأول من القرن السابع عشر وراثيا. وقد تولته عائلتان الأولى العائلة المرادية إلى عام 1702 ثم بعد فترة انتقالية وجيزة بين 1702 و1705، تولت الحكم العائلة الحسينية الذين استمروا في السلطة إلى إعلان الجمهورية في 25 جويلية 1957، وهم الذين أمضوا على اتفاقية باردو التي أصبحت تونس بمقتضاها محمية فرنسية.

بدايات العهد العثماني بتونس

يمكن اعتبار الفترة الممتدة بين عامي 1574 تاريخ ضم تونس إلى الدولة العثمانية و1637 نهاية حكم يوسف داي: وحدة تاريخية تتميز بقوة النفوذ التركي العثماني بإيالة تونس. ويمكن التمييز خلالها بين عهدي الباشوات والدايات.

الدولة المرادية

الدولة الحسينية

بدأ حكم البايات الحسينيين عام 1705، واستمر حتى عام 1957.

التسلسل الزمني لحكم الحسينيين بتونس

 التاريخ المعاصر

ويتفق المؤرخون على أن فترة التاريخ المعاصر تمتد على الفترة الممتدة منذ انتصاب الحماية الفرنسية بتونس عام 1881 إلى حصول البلاد على استقلالها عام 1956.
الصفحة الأولى من نص معاهدة باردو الموقعة في 12 ماي 1881 (تحميل)
الصفحة الأولى من نص اتفاقية المرسى (تحميل)
سعت فرنسا منذ أن استتب لها الأمر بالجزائر إلى السيطرة على البلاد التونسية، وقد تمكنت بالفعل من تحقيق ذلك عام 1881. إذ تذرعت بهجوم بعض القبائل التونسية على الحدود مع الجزائر لتتدخل عسكريا في البلاد التونسية وتحاصر قصر الباي بباردو يوم 12 ماي 1881. وقد عرض قائد الجيش الفرنسي الجنرال "بريار" والقنصل روسطان على محمد الصادق باي نص معاهدة باردو التي فرضت بمقتضاها الحماية على تونس.
اعترفت فرنسا بمقتضى هذه المعاهدة بالسيادة التونسية، مع تعضيدها بالمراقبة بواسطة المقيم العام الفرنسي. إذ نصت معاهدة باردو على تعهد فرنسا بحماية العرش الحسيني (الفصل الثالث). ثم زادت سيطرتها بالبلاد التونسية بموجب اتفاقية المرسى في 8 جوان 1883. كان الاسم الرسمي للبلاد التونسية في عهد الحماية هو العَمَالَة التونسية بالعربية وRégence de Tunis بالفرنسية.

وبحصول تونس على استقلالها في 20 مارس 1956 تم إلغاء نظام الحماية.

 إشارات مرجعية

  1. ^ دستور الجمهورية التونسية «الباب الأول: أحكام عامة. الفصل الأول: تونس دولة حرة، مستقلة، ذات سيادة، الإسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها»..
  2. ^ http://www.unice.fr/ILF-CNRS/ofcaf/19/resumNaffati.pdf
  3. ^ (إنجليزية) كتاب حقائق العالم (وكالة المخابرات الأمريكية) سكان تونس
  4. ^ التخلي نهائيا عن اعتماد التوقيت الصيفي في تونس(عربية)
  5. ^ مبرمج لسنة 2011
  6. ^ أ ب http://www.carthage.tn/ar/index.php?option=com_content&task=view&id=76&Itemid=144
  7. ^ أ ب Room، Adrian(2006). Placenames of the World: Origins and Meanings of the Names for 6,600 Countries, Cities, Territories, Natural Features, and Historic Sites.McFarland. ISBN 0786422483. 
  8. ^ Taylor، Isaac(2008). Names and Their Histories: A Handbook of Historical Geography and Topographical Nomenclature.BiblioBazaar, LLC. ISBN 0559296681. 
  9. ^ أ ب Houtsma، Martijn Theodoor(1987). E.J. Brill's First Encyclopaedia of Islam, 1913-1936.Brill. ISBN 9004082654. 
  10. ^ (2006) Hannibal's War: Books Twenty-one to Thirty.Oxford University Press. ISBN 0192831593. 
  11. ^ هل يعرف الشباب التونسي أصل كلمة تونس؟(عربية)
  12. ^ (1980) Articles on the Middle East, 1947-1971: A Cumulation of the Bibliographies from the Middle East Journal.Pierian Press, University of Michigan. 
  13. ^ Paul Sebag, Tunis. Histoire d’une ville, éd. L’Harmattan, 1998, p. 54
  14. ^ برنامج الجفرافيا للسنة الثانية ثانوي في تونس
  15. ^ أ ب (عربية) المعهد الوطني للإحصاء (معلومات عامة)
  16. ^ التعداد العام للسكان و السكنى: العدد الثاني : السكان و الأسر و المساكن حسب الوحدات الإدارية
  17. ^ André Fournet, "Les gisements à faune villafranchienne de Tunisie", in, Notes Service Géologique Tunisie, No 34, 1971, p.56-57
  18. ^ Gragueb (A.) et Mtimet (A), La préhistoire en Tunisie et au Maghreb, Alif éditions, Tunis, 1989, p. 32
  19. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر عبد الرزاق قراقب، "العصور الحجرية"، في، تونس عبر التاريخ: العصور القديمة، ج 1، مركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية، تونس، 2007، ص 19-30
  20. ^ الحضارة العاترية
  21. ^ أ ب الحضارة القبصية
  22. ^ أ ب ت ث محمد الهادي الشريف، تاريخ تونس، دار سراس للنشر، تونس، 1980، أ+ب= ص14؛ ت+ث=ص 15.
  23. ^ أ ب Roubet C. Statut de Berger des communautés atlasiques, néolithisées du Maghreb oriental, dès 7000 BP. L’anthropologie 107 (2003) 393–442
  24. ^ Bachir Bacha A. Nouvelle contribution à la compréhension du Néolithique de l'Algérie orientale: le matériel archéologique de la grotte Capeletti, collection Thérèse Rivière. L'Anthropologie 104 (2000) 301-340
  25. ^ (فرنسية) Article sur la Tunisie (Encarta).
  26. ^ أ ب Jean-Paul Morel, « La Tunisie romaine », Clio, mars 1999.
  27. ^ Yves Lacoste et Camille Lacoste-Dujardin [sous la dir. de], L’état du Maghreb, éd. La Découverte, Paris, 1991 (ISBN 2707120146)
  28. ^ Marcel Le Glay, Saturne africain, deux volumes, éditions de Boccard, Paris, 1966.
  29. ^ Dominique Arnauld, Histoire du christianisme en Afrique. Les sept premiers siècles, éd. Karthala, Paris, 2001, p. 58.
  30. ^ François Decret, « Carthage chrétienne », Clio, octobre 2002.

السياسة

السياسة الداخلية

تونس دولة ذات نظام جمهوري ليبرالي. في 15 يناير 2011 وإثر الثورة التونسية الشعبية التي جرت أواخر 2010 وأوائل 2011 والتي غادر على إثرها الرئيس زين العابدين بن علي البلاد، يرأس الجمهورية التونسية بشكل مؤقت فؤاد المبزع لحين اجراء انتخابات رئاسية جديدة.
رئيس الجمهورية ينتخب لمدة خمس سنوات ويقوم بتسمية الوزير الأول (رئيس الوزراء)، الذي يسهم في تنفيذ سياسات الدولة. الحكام المحليون للولايات والممثلون المحليون يتم تعيينهم أيضا من قبل الحكومة المركزية، في حين يتم انتخاب مجالس بلدية. تونس دولة ذات نظام رئاسي، ويوجد في تونس هيئتان تشريعيتان: مجلس النواب ومجلس المستشارين، مجلس النواب يتكون من 182 مقعدا. يأخذ هذا المجلس أهمية متزايدة كساحة نقاش وجدال حول السياسات الوطنية المتبعة لكن من النادر ألا تمر ميزانية أو تشريع مقدم من قبل السلطة التنفيذية. دخلت أحزاب المعارضة لأول مرة مجلس النواب التونسي عام 1994 وتحتل 9% من جملة مقاعده. كما جرت أول انتخابات رئاسية تعددية في أكتوبر 1999 وفاز بها بن علي بغالبية ساحقة بنسبة 99%. وفي انتخابات 2004 فاز زين العابدين بن علي بنسبة 94% من الأصوات[1].
في يوم الجمعة 14 يناير 2011، أطاحت الثورة التونسية الشعبية التي دامت قرابة الشهر بالرئيس زين العابدين بن علي الذي كان يحكم البلاد بقبضةٍ حديدية طيلة 23 سنة وأجبرته على التنحي عن السلطة من الباب الصغير ومغادرة البلاد إلى السعودية [2] وتولى في نفس اليوم الوزير الأول محمد الغنوشي رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة بطريقة منافية للدستور حيث أنه ارتكز على الفصل 56 من الدستور التونسي والذي ينص على أن رئيس الدولة يفوض الوزير الأول في حال عدم تمكنه من القيام بمهامه غير أنه لم يكن هناك تفويض واضح وكان عليه الارتكاز على الفصل 57 وعرض الأمر على مجلسي المستشارين والنوب للموافقة على تعيين رئيس مجلس النواب كرئيس مؤقت والتحضير لانتحابات في مدة تتراوح بين 45 و 60 يوماً. وبناءً على ذلك أعلن في اليوم التالي وهو يوم السبت الـ 15 يناير عام 2011 عن تولي رئيس مجلس النواب محمد فؤاد المبزع منصب رئيس الجمهورية بشكل مؤقت. وفي 27 فيفري 2011 عين السيد الباجي قائد السبسي رئيس وزراء الحكومة المؤقتة بعد استقالة محمد الغنوشي عن منصبه .

السياسة الخارجية

خريطة دول العالم التي تربط تونس بها علاقات دبلوماسية
لتونس عدة بعثات ديبلوماسية مع أغلبية دول الأمم المتحدة إضافة إلى (السلطة الوطنية الفلسطينية) لتونس علاقات مميزة مع الولايات المتحدة و(روسيا) ودول الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي و(كوبا) والأرجنتين والبرازيل والمكسيك الصين واليابان وإيران والكوريتين وأيضا العلاقة الأخوية بين (صربيا) وتونس باعتبار أن تونس لم تعترف باستقلال إقليم كوسوفو وقادته الانفصاليين هناك علاقة شراكة اقتصادية بين تونس والاتحاد الأوروبي ساهم بشكل كبير في تطور العلاقات الديبلوماسية بين تونس والدول ال27 في الاتحاد الأوروبي وخاصة مع فرنسا وإيطاليا ومالطا العلاقات التونسية الإيرانية جيدة خصوصا بعد زيارة وزير النقل والمواصلات التونسي عبد الرحيم الزواري لطهران وزيارة نائب الرئيس محمود أحمدي نجاد إلى تونس في أيار 2009 العلاقات التونسية الأمريكية متميزة سواء في فترة الرئيس بورقيبة أو بن بن علي وأيضا مع كافة رؤساء واشنطن منذ 1957. لم يسبق لتونس أن أقامت علاقات ديبلوماسية مع إسرائيل واكتفت فقط بإرسال بعثة اقتصادية بعد اتفاقية أوسلو 1993 ثم سحبتها سنة 2000 بعد استمرار إسرائيل في احتلال الضفة الغربية وإلى يومنا هذا لا توجد أي علاقات بين تونس وتل أبيب. يحسب لتونس أنها دعمت واحتضنت المقاومة الوطنية الفلسطينية في 1982 وأنشأ بحمام الشاطئ مقر منظمة التحرير (فتح) قبل أن يدمره الطيران الحربي الإسرائيلي في 1 أكتوبر 1985 كذلك أرسلت تونس مساعدة إنسانية إلى الصين بعد زلزال سيشوان المدمر كما أرسلت تونس العديد من المساعدات الإنسانية إلى لبنان وغزة. إضافة أن الدولة التونسية تنتهج سياسة انفتاحية على كل البلدان ولا تصدر أي مذكرات عداوة ضد احد فهي دولة تريد تعميق التعاون الدولي واحترام القوانين الأممية ويتجلى ذلك في قيمة الجوائز الدولية المسندة لها.

العدالة

القوات المسلحة

تأسس الجيش التونسي في جوان 1956. وهو جيش مكون من 50.000 فرد ترتكز مهامهم على حفظ الأمن وتلبية النداء في حال حدوث كوارث طبيعية. هو جيش بسيط عموما ولا يستعمل أسلحة حديثة أو متطورة نظرا. لا تصنع تونس أي معدات ثقيلة متطورة أو قد تسيئ للإنسانية. تتركز مشاركاته في مهمات مدنية والمساعدة خلال الكوارث الجوية ويشارك كذلك في مهمات حفظ سلام تحت غطاء الأمم المتحدة. تم تأسيس الجيش في 24 جوان 1956. يبلغ مجموع نفقاته 520 مليون دولار. بلغت الميزانية العامة للجيش التونسي 1.4% من الناتج الوطني الخام. قائد القوات المسلحة التونسية كان زين العابدين بن علي وتمت الإطاحة به.

 الاقتصاد

لتونس اقتصاد متنوع ونشيط يملك قطاعات زراعية وتصنيعية وسياحية ومنجمية. للحكومة دور بارز في التحكم بالاقتصاد فالتدخل الحكومي في عجلة الاقتصاد قوي إلا أنه بدأ يقل في عقد التسعينات مع تجه نحو الخصخصة، وتبسيط البنية الضرائبية. حققت تونس في التسعينات نموا حقيقيا بلغ 5.5% وتباطئ معدل التضخم. وكان العامل الأساسي في هذا النمو الاقتصادي زيادة عائدات قطاع السياحة والتجارة.
القطاع الاقتصادي الناتج المحلي الخام النسبة من الناتج المحلي الخام الإجمالي حجم اليد العاملة النسبة من اليد العاملة الإجمالية
الفلاحة والصيد البحري 4489,2 12,3 % 461,3 16,3 %
الصناعات الاستخراجية 5021,8 13,7 % 414,6 14,7 %
الصناعات التحويلية 6894,6 18,9 % 554,6 19,6 %
الخدمات 15587,6 42,7 % 1394,7 48,9 %
بدأ تطبيق اتفاق الشراكة الأوروبية بين الاتحاد الأوروبي وتونس في 1 مارس 1998 وكان أول اتفاق يطبق بين الاتحاد الأوروبي ودول البحر المتوسط، وطبقا للاتفاق ستقوم تونس بإزالة حواجز التجارة مع الاتحاد الأوروبي على مدى العقد التالي.وقد أصبحت تونس شريكا كاملا للاتحاد الأوروبي في عام 2008 (كما هي حالة النرويج وايسلاندا). من المفترض أن تستمر عملية الخصخصة وتحرير الاقتصاد التونسي وتحسين أداء الحكومة التونسية وسياساتها حتى ذلك الوقت.

تطور الدخل الفردي السنوي للمواطن في تونس
الدينار التونسي)
بلغ الدخل الفردي السنوي للمواطن في تونس في نهاية عام 2009 5319 ديناراً مقابل 2788 ديناراً عام 2000. كما حدّد منوال التنمية للعشرية 2007-2016 هدف مضاعفة الدخل الفردي للمواطن ليصل إلى حدود 8000 دينار عام 2016.[3]
بلغت القوة الشرائية في تونس 63 مليار دولار في عام 2005 قابلها4,600 دولار كمتوسط للدخل القومي للفرد في تلك السنة وهو رقم متوسط نسبيا إذا ما قورن بمعدل الدخل في الدول الخليجية وعال إذا قورن بمعدلات الدخل في باقي الدول العربية. إذ يعتبر دخل التونسي الأعلى بين الدول غير النفطية في الوطن العربي وأفريقيا. أرقام تلخص الاقتصاد التونسي:
  • 12% نسبة البطالة حسب إحصاء قامت به مكاتب التشغيل.
  • 6.5% نسبة نمو الاقتصاد التونسي وهي نسبة مرتفعة مقارنة بدول الخليج العربي.
  • 2.8% نسبة السكان تحت خط الفقر (أقل من400دولار سنويا)
  • 40% من العاملين في تونس يعملون في قطاع الخدمات و 34% في قطاع الصناعة و26 بالمئة في قطاع الفلاحة حسب المخطط ال11 لالتنمية المصادق عليه من الرئيس نسبة البطالة ستنخفض إلى 10% وسيتم توسيع الطبقة الوسطى لتشمل 82 بالمئة من السكان وحسب الخطط الحكومية سيتم القضاء على الفقر سنة 2012.
كذلك رغم أن تونس في حالة عجز في الميزان التجاري رغم أنها تغطيه بالكامل وتساهم السياحة بتغطية 50 بالمائة من هذا العجز وتستأثر البلدان الأروبية بالنصيب الأكبر من المبادلات التجارية وهي تتعامل كذلك كثيرا مع بلدان المغرب العربي وخاصة ليبيا فهي تستورد من عندها النفط والغاز وتصدر لها منتوجات كثيرة ولكامل بلدان الغرب العربي تقريبا. انتهجت تونس منذ سنة 1987 استراتيجية تنموية تميزت بالشمولية والتدرج، حيث شهدت البلاد تطورا اقتصاديا، ففي العام 2007 حقق الاقتصاد التونسي نسبة نمو بلغت 6.3% مقابل 5.5% سنة 2006. كما تراجع مؤشر المديونية حيث تراجعت مؤشراتها إلى مستويات معقولة من ذلك انخفاض نسبة الدين الخارجي إلى حدود 44% من الدخل القومي الإجمالي.[4]

[عدل] القطاعات

أحد شواطئ جزيرة جربة السياحية
منذ الاستقلال، سجلت الفلاحة نسب نمو مرتفعة مما مكن البلاد من بلوغ مستوى أمن غذائي كافي. ورغم تطور بقية قطاعات الاقتصاد التونسي فإن الفلاحة حافضت على أهمية إجتماعية واقتصادية حيث تؤمن 12% من الناتج المحلي الإجمالي وتشغل 16% من اليد العاملة سنة 2006 [5]. أهم المنتوجات الفلاحية تتمثل في الحبوب (القمح والشعير) والزيتون [6] (رابع منتج ثالث ومصدر عالمي[7]) والتمور والقوارص وتربية الماشية ومنتوجات البحر. الدولة تتصرف في القطاع في غالبية فروعه عبر مؤسساتها[8] ولكن تجدر الإشارة إلى ضهور مجامع خاصة خصوصاً في الصناعات الغذائية وأهمها مجموعة بولينا.

البنية التحتية

مطار النفيضة الدولي يرمي للوصول إلى 22 مليون مسافر في غضون 2020-2022.
يتميز النقل الجوي بتوزع العديد من المطارات على جميع أقاليم البلاد منها 8 [9] مطارات دولية: مطار طبرقة بالشمال الغربي ومطار تونس قرطاج بالعاصمة ومطارين بالمنستير والنفيضة في جهة الساحل وبصفاقس وبجزيرة جربة في الجنوب الشرقي ومطارين دوليين أيضا بالجنوب الغربي في كل من قفصة وتوزر. ويقوم ديوان الطيران المدني والمطارات بإدارات وتسيير غالبية[10] تلك المطارات أما النقل البحري فهناك ميناء مسافرين واحد فقط بكامل الجمهورية التونسية ويوجد بمدينة حلق الوادي في الضاحية الشمالية للعاصمة وتقتصر الرحلات فقط إلى 5 موانئ بالارمو وروما وجنوى ومارسيليا دائما ومالطا فقط أثناء إرساء السفن للراحة خاصة عند التوجه لجنوى.
  • النقل البري وهناك القطارات وتديره الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية وهي شركة عمومية في طريقها للخصحصة كطيران تونس وشركة تونس للملاحة وهناك خطوط بعيدة تتمثل في خطوط تونس-قابس وهو الأهم بكونه يضم مدن سوسة وصفاقس وخط تونس-غار الدماء بالشمال الفربي التونسي وخط تونس-القلعة الخصبة أيضا بالشمال الغربي ولكن مرورا بالفحص وولاية سليانة والكاف أما خط غار الدماء فيمر بباجة وجندوبة وكذلك منوبة بالعاصمة وأخيرا خط لا يكتسي أهمية كبرى من ناحية جودة العربات وعدد القطارات وتوقيتها وحتى عدد المسافرين وهو خط تونس-بنزرت وطبعا من خلال محطة قابس يمكنك التوجه عبر الربط قطار-حافلة الذي تديره شركة القطارات إلى جزيرة جربة ومدن مارث مدنين جرسيس تطاوين وغمراسن وأخيرا هناك خطي أحواز واحد بقطار يعمل بالغازوال تونس-الرياض بالعاصمة واخر كهربائي سوسة-المنستير بجهة الساحل ومنستير-مهدية بقطار عادي وأغلب قطارات تونس تعمل بالغازوال وهناك قطار اخلر كهربائي تونس-المرسى وهو يتبع شركة عمومية أخرى وهي شركة النقل بتونس (Transtu).
  • قطاع الحافلات والمترو الخفيف وتديره شركة النقل بتونس وشركة خاصة أخرى TUS وتسير حافلات لكافة مدن العاصمة مع وجود شركات نقل جهوية تنشط بكل الجهات أما المترو فهناك 5 خطوط تونس البحرية-ساحة برشلونة إلى 5 محطات وصول خط1 المروج خط2 أريانة خط3 ابن خلدون خط4 الدندان خط5 حي الانطلاقة وسيصل الخط 4 بعد انتهاء الأشغال إلى مدينة منوبة ومن ثم الحي الجامعي. توجد أيضاً شركة عمومية للحافلات تربط مدن الجمهورية تسمى الشركة الوطنية للنقل بين المدن.
وهدف الحكومة التونسية هو كهربة خط تونس-رادس-حمام الأنف-الرياض-سليمان ولقد انطلقت الأشغال وتجديد أسطول المترو بالكامل ولقد اقتنت الحكومة التونسية عربات مترو من كاتالونيا وهذه العربات هي نفسها التي تجوب شوارع ساحة برشلونة وضم شركة النقل بتونس إلى sncft كما كان الوضع غداة الاستقلال.

الطرقات

النقل البري

السكك الحديدية

 النقل الجوي

[ النقل البحري


الطاقة

السكان

صورة مرأة أمازيغية تونسية في مطلع القرن العشرين الميلادي
صورة بعض سكان مدينة تونس عام 1899
بلغ عدد سكان البلاد التونسية حسب آخر تقدير نشره المعهد الوطني للإحصاء في غرة جويلية 2008 10 ملايين و500 ألفا و800 نسمة موزعين على 24 ولاية فيما يقدر عدد التونسيين بالخارج ب975 ألف نسمة حسب أرقام تعود إلى 2007.أغلب التونسيين من العرق السامي بما أن أغلب السكان من أصول أمازيغية معربة[11] ومن الأندلسيين والأتراك والصقليين الذين توافدوا على البلاد في حقبات تارخية محتلفة مع وجود بعض الزنوج. شهد عدد سكان البلاد تطورا كبيرا منذ الاستقلال بفضل تحسن مستوى المعيشة وإنخفاض نسبة وفيات الرضع إلا نسبة النمو السكاني شهدت إنخفاضا متواصلا في السنوات الأخيرة من 2,66 % عام 1975، ثم 2,58 عام 1984، ثم 1,7 عام 1994 لتبلغ 0.989% سنة 2008 وهي أقل نسبة في الوطن العربي قبل لبنان. يمثل المسلمون الأغلبية الساحقة من السكان مع وجود أقليات مسيحية ويهودية صغيرة قدمت فيما بعد وعاشت دائما في سلام مع المسلمين. تعتبر تونس المتوسطية تجانسا إذ يمثل المسلمون 98% من السكان مما ولد انتماءا وطنيا قويا لدى التونسيين في غياب النزعات العرقية والطائفية رغم أنه بلد متعدد الأعراق. وتركيبة السكان حاليا هي مزيج من العرب والأمازيغ والفينيقيين والأوروبيين والأتراك والأفارقة والرومان وأندلسيين. يعتبر الأمازيغ هم أول من سكن البلاد لكن المحطة الأبرز في تاريخ تونس القديم تتمثل في وفود الفينيقيين الذي قاموا بتأسيس قرطاج في القرن التاسع قبل الميلادي. سيطر الرومان على شمال أفريقيا حتى القرن الخامس الذي شهد سقوط الإمبراطورية الرومانية، بعدها قدم إلى تونس مجموعات عرقية أوروبية أهمها الوندال. وفي القرن الثامن غزو العرب المسلمون البلاد عقبها مجيئ عدد كبير من العائلات والقبائل العربية لتأخذ تركيبة البلاد منئذ شكلها الحالي. شهدت البلاد أيضا وفود آلاف الأندلسيين الذين إلتجئوا إليها بعد طردهم من قبل المسيحيين كما عرفت ابتداءا من القرن السادس عشر استيطان عدد كبير من العائلات التركية.
██ الإناث ██ الذكور

تطور عدد السكان في تونس بين عامي 1990 و2009
(بالألف نسمة)

الصحة

المستشفى المحلي بدوز
بلغت نسبة نفقات الصحة العمومية 6,5 بالمائة من ميزانية الدولة و1,6 بالمائة من الناتج الداخلي الخام عام 2008.[13] كما بلغ عدد السكان لكل طبيب 865 ساكن عام 2008 مقابل 1284 ساكن عام 2000، في حين بلغ عدد السكان لكل صيدلي 3386 ساكن عام 2008 مقابل 4902 ساكن عام 2000.[14]
عام 2000 2001 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008
عدد السكان لكل طبيب 1284,0 1167,0 1152,0 1038,0 1013,0 1036,0 994,3 968,0 865,0
عدد السكان لكل طبيب أسنان 7272,6 7009,9 7017,1 6414,5 5258,0 5422,0 5450,0 5447,0 4490,0
عدد السكان لكل صيدلي 4901,8 4841,6 4771,7 4534,5 4800,6 4745,0 4490,5 5020,0 3386,0
عدد السكان لكل إطار شبه طبي 349,0 318,0 340,0 328,0 336,0 328,6 338,7 319,0 252,0
تطور مؤشرات الصحة في تونس
بلغ عدد المستشفيات العمومية في تونس 183 عام 2008، وهي موزعة على 29 مستشفى جامعي و33 مستشفى جهوي و121 مستشفى محلي.[15] كما بلغ عدد مراكز تصفية الدم 32 مركزاً عام 2008 مقابل 3 مراكز عام 1987.[15]
عام 2000 2001 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008
عدد المستشفيات 167 167 168 168 169 171 172 172 183
عدد مراكز الصحة الأساسية 1981 2008 2028 2052 2067 2074 2076 2079 2085
عدد الأسرّة 16659 16659 16682 16682 17486 17629 17978 17998 18851
تطور التجهيزات الصحية في تونس

الثقافة

ثقافة تونس

تتميز الثقافة التونسية بتنوع كبير بحكم إنتماء البلاد الثلاثي الأبعاد: العربي الإسلامي، الإفريقي والمتوسطي.

الديانة

خمسة (رمز يستخدم كتعويذة لدرء الحسد والسحر)
تقريبا جميع التونسيين (99%) مسلمين) 85% منهم سنة من أتباع المذهب المالكي و 15% على المذهب الحنفي وهناك أقلية عبادية وهناك الصفريون مع وجود 2000 يهودي في جزيرة جربة التونسية حسب مصادر تونسية و 1500 حسب مصادر يهودية، يهود تونس العاصمة قدموا من إسبانيا في أواخر القرن الخامس عشر للميلاد بعد اضطهادهم من قبل الإسبان.
الدين في تونس [16]
الدين

النسبة
الإسلام
  
99%
ديانات أخرى
  
1%

لكن يهود جربة قدموا من المشرق العربي بعد حرق معبدهم من قبل نبوخذ نصر قبل 2500 سنة رغم أنه لا توجد أرقام رسمية تحصي عدد المسيحيين في تونس إلى أنه يوجد حوالي 50000 مسيحي من المقيمين وهم من فرنسيي تونس وتونسيون من أصول إيطالية وفرنسية ومالطية 80% منهم كاثوليك ومن كبار السن ويقيمون بتونس العاصمة وصفاقس. وهناك عدد ضئيل من الأرثودوكس (منهم ركاب سفينة روسية رحلتهم فرنسا إلى بنزرت أثناء الحرب العالمية الثانية إضاافة إلى بعض المهاجرين من اليونان) وهناك أقلية بروتستانية تقيم بجربة.

اللغات واللهجات

يتكلم التونسيين اللغة العربية باللهجة التونسية، وهي لهجة دخلتها العديد من الكلمات من اللغات التركية والإيطالية وبدرجة كبيرة الفرنسية، نظرا لاعتبارات تاريخها يعود إلى القرنين 18 و 19. تمتلك الإيطالية حضوراً قوياً في اللهجة التونسية من خلال مفردات يعود أصلها للمهاجرين القادمين من صقلية. حصل أهم دمج في تاريخ اللهجة التونسية عندما أضيفت كلمات أندلسية (الإسبانية حاليا) بعد طرد المورو من الأندلس بين القرنين 17 و 18.
تعتبر العربية اللغة الرسمية بينما تعد الفرنسية لغة الإدارة والأعمال بحكم الأمر الواقع. وكذا مفردات قديمة من الأمازيغية، ولا زالت مناطق متعددة من تونس تتكلم الأمازيغية[17] في مطماطة وفي جزيرة جربة (في أجيم، قلالة، سدويكش وورسيغن) وفي شنني تطاوين وفي الدويرات.

التعليم

مراحل نظام التعليم في تونس
نسبة التحصيل في العالم (2008 - 2009)، تحتل تونس المرتبة 128 بنسبة تحصيل تساوي 77,7%[18]
مرحلة ما قبل المدرسة (وهي للأطفال بين 3 و 6 سنوات[19]) ليست إلزامية ويتم توفيرها في رياض الأطفال[20]. التعليم الابتدائي إلزامي ومجاني بين 6 و 16 سنة. وينقسم إلى مرحلتين : المرحلة الأولى تدوم 6 سنوات في المدارس الابتدائية في حين أن المرحلة الثانية مدتها 3 سنوات وتجرى في المدارس الاعدادية[19] · [21]. هذه الدراسة تتوج بشهادة ختم التعليم الأساسي وتخول الالتحاق مجاناً للتعليم الثانوي في المعاهد الثانوية. تضم الدراسة في هذه المعاهد 4 سنوات تنقسم إلى سنة جذع مشترك وثلاثة سنوات اختصاص من بين 5 اختصاصات مقترحة (أدب وعلوم وعلوم تقنية وعلوم العلمية واقتصاد وتصرف)[22]. تختم الدراسة الثانوية بشهادة البكالوريا وتفتح المجال للتعليم العالي الذي يحوي 179 معهد تابعين ل13 جامعة 5 منهم في العاصمة تونس والبقية موزعة على 7 ولايات بالإضافة ل24 معهد عالي للدراسات التكنولوجية (ISET) موزعة على جميع ولايات تونس. رغم أن 21% من ميزانية الدولة مخصصة للتعليم سنة 2008 فإن عدد التلاميذ المسجلين في 2008 في إنخفاض مقارنةً بسنة 2000 (2.1 مليون في 2008 و 2.4 مليون سنة 2001). بينما يصل عدد الطلبة إلى 370000 [23] أي ما يناهز 27% من الشريحة العمرية المعنية.
بلغت نسبة التحصيل عام 2009 77.7%، وبلغت نسبة التمدرس للأطفال بين 12 و17 سنة عام 2005، بالتساوي بين الفتيان والفتيات، 66%.

الإعلام

تحتل تونس المرتبة 154 [24] (على 175) في مجال حرية الاعلام حسب تصنيف مراسلون بلا حدود لسنة 2009.
المشهد الإعلامي في تونس متكون من قناتين فضائيتين حكوميتين (التلفزة التونسية الوطنية 1 والتلفزة التونسية الوطنية 2) تابعة لمؤسسة التلفزة التونسية وبعض القنوات الخاصة (باقة قنوات حنبعل ونسمة) نتيجة الانفتاح للخواص بدايةً من سنة 2003. كما توجد 4 اذاعات وطنية (الإذاعة الوطنية وإذاعة تونس الثقافية وإذاعة الشباب بالعربية وإذاعة تونس الدولية المتعددة اللغات) و5 جهوية تحت إشراف مؤسسة الإذاعة التونسية. كما توجد 5 اذاعات خاصة (3 قنوات منوعات موزاييك إف إم وجوهرة أف أم وشمس أف أم وإذاعة إسلامية الزيتونة أف أم وأخرى مهتمة بالاقتصاد اكسبرس أف أم) منحت رخصها لمقربين للسلطة [25].
الصحافة المكتوبة سنة 2007 تتكون من 245 صحيفة ومجلة غالبيتها (90%) على ملك خواص ومستقلين [26]. حرية الصحافة ‏(en) مكفولة في الدستور[27]، ولكن رغم ذلك تتبع غالبية الصحف نهج الحكومة وويتركز عملها الأخباري في الشأن الوطني على نقل برقيات وكالة تونس إفريقيا للأنباء حول نشاطات الرئيس والحكومة والتجمع الدستوري الديمقراطي (الحزب الحاكم) دون نظرة نقدية [28].

الصحافة المكتوبة

الإذاعة

يمتلك الحزب الحاكم كل الاذاعات كما تتمحور أغلب مواضيعها حول قضايا تافهة وتتميز بكثرة تقديم الاغاني لتميع الشباب

التلفزة

عربة بث خارجي تابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية في الملعب الأولمبي 7 نوفمبر برادس أثناء مباراة تونس وهولندا في 11 فيفري 2009

الفنون

تمثال لابن خلدون في قلب العاصمة بساحة الاستقلال في تونس
يوجد في تونس نوعان من الأدب الأول باللغة العربية والثاني بالفرنسية. يرجع تاريخ الأدب التونسي باللغة العربية إلى القرن السابع الميلادي، تاريخ الفتح الإسلامي للبلاد في حين يرجع جذور الصنف الثاني إلى أواخر القرن التاسع عشر، تاريخ إنتصاب الحماية الفرنسية. يطغى مجالا القصة والشعر على أغلب المنشورات الأدبية الحالية. ومن أبرز أعلام القصة التونسية علي الدوعاجي، محمد العروسي المطوي، البشير خريّف، حسن نصر ومحمود المسعدي. ومن أبرز الشعراء أبو القاسم الشابي، مصطفى خريّف، أحمد خير الدين، الميداني بن صالح، محمد الغزي، المنصف لوهايبي وآدم فتحي.
تتميز الموسيقى التونسية بتنوع كبير على مستوى أصنافها وألوانها. تنقسم الموسيقى التونسية أساسا إلى ثلاثة أنواع: موسيقى ذات طابع عصري بما في ذلك الأغاني بالعربية الفصحى أو العربية الدارجة، موسيقى ذات طابع تراثي كلاسيكي (أساسا المالوف والموشحات والسلامية) والموسيقى الشعبية (المزود والموسيقى الفلكلورية ذات الطابع الجهوي). أبرز تظاهرة للموسيقى التونسية هو "مهرجان الموسيقى التونسية".
ترجع بدايات السينما في تونس إلى عام 1896 تاريخ تصوير الأخوين لوميار لمشاهد حية لأنهج تونس العاصمة. في العام التالي أقيم في البلاد أول عرض سينمائي. سنة 1908 أفتتحت "أمنية باتي" كأول قاعة سينما في البلاد. سنة 1922 صور فيلم زهرة، أول فيلم قصير في البلاد، تبعه سنة 1937 أول فيلم طويل بعنوان "مجنون القيروان". سنة 1966 بعد الاستقلال أنتج أول فيلم تونسي بعنوان الفجر. تنتج السينما التونسية حاليا معدل ثلاثة أفلام طويلة و6 أفلام قصيرة في السنة. تعد أيام قرطاج السينمائية، أهم فعالية سينيمائة في البلاد.
لكل جهة في البلاد موروثها الثقافي وعاداتها وتقاليدها حتى وإن كانت متجانسة مع بعضها البعض. فكل منطقة تنطوي على أكلات، أزياء تقليدية، طراز معماري أو عادات محلية تمتاز بها على الأخرى. يظهر التنوع التراثي جليا على مستوى الصناعات التقليدية التي تشمل: الخزف والفخار أساسا في نابل وجربة، السجاد أو الزربية أساسا القيروان والمهدية، الجلد أساسا في العاصمة، صفاقس وقبلي، الخشب في الشمال الغربي وصناعة النحاس في العاصمة والقيروان.

فن الطبخ

المطبخ التونسي يعتمد أسساً على الخضراوات ولحم الخروف والبقر (وفي بعض الجهات الجمل) إضافةً للسمك (خاصةً على السواحل) والباستا[29]. رغم أن الكسكسي هو الطبق التقليدي فإن الطبق الأكثر إستهلكاً هو المعكرونة[30][31] وبالتدقيق نوعا السباغتي والمكرونة حيث تقدم عادةً مع صلصة طماطم وهريسة. فتونس تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في استهلاك الباستا (بعد إيطاليا وفنزويلا) ب 11.7 كغ/ساكن/سنة[30].

الرياضة

مشجعون ومشجعات تونسيون يشاهدون مباراة تونس وأكرانيا في كأس العالم لكرة القدم 2006 بمدينة شتوتغارت (ألمانيا)
أسامة الملولي، البطل الأولمبي وبطل العالم في السباحة 1.500 م حرة
تهيمن كرة القدم على الرياضة في تونس، سوءل من حيث التغطية الإعلامية ومن حيث النجح الشعبي فهناك حوالي 27,733 شخص يحملون رخصة كرة قدم مقابل 13,992 لرياضة التايكوندو، ثاني رياضة شعبية في البلاد.[32] لكن بعض الرياضات مثل الكرة الطائرة (ثمانية إنتصارات للمنتخب الوطني في البطولة الإفريقية) أو كرة اليد (سبعة إنتصارات للمنتخب الوطني في البطولة الإفريقية) تظهر دائما مع الرياضات الأكثر تمثيلا على الرغم من أن رياضات أخرى أقل شهرة تعتبر ممارسة من قبل العديد من التونسيين، بما في ذلك فنون الدفاع عن النفس كرياضة التايكوندو والجودو والكاراتيه، كذلك نذكر ألعاب القوى والسباحة والتنس.[32] رياضات أخرى مشهورة مثل سباق الدراجات والتجديف تبقى أقل تمثيلا لعدم وجود البنية التحتية اللازمة والمعدات الضرورية وعدم وجود اهتمام كاف من قبل وسائل الإعلام [33].
الترجي الرياضي التونسي هو النادي صاحب أكثر تتويجات في الرابطة التونسية المحترفة لكرة القدم بعشرين لقبا. النادي الرياضي البنزرتي يعد أول فريق تونسي يفوز ببطولة قارية سنة 1988: في بطولة أفريقيا للفائزين بالكؤوس. النادي الإفريقي هو أول ناد تونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم في 1992. أما النجم الرياضي الساحلي فهو أول ناد تونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم في شكلها الجديد ويتحصل على المرتبة الرابعة بكأس العالم للاندية باليابان. النادي الصفاقسي أيضا نجح في تحقيق الفوز بالبطولات المحلية والقارية، وهو أول ناد يفوز بمرتين متتالتين في كأس الاتحاد الكونفدرالي الأفريقي لكرة القدم للأندية في سنتي 2007 و2008.
يبقى دربي العاصمة بين النادي الإفريقي والترجي الرياضي التونسي الحدث الرياضي الكروي الأهم بالبلاد حيث يجمع حوالي 60,000 مشجع من الطرفين كل موسم ومع القيام بعرض قبل المباراة (الدخلة باللهجة التونسية) من قبل أحباء الناديين.
يتخلل السنة الرياضية التونسية العديد من المسابقات الكبرى وهي بطولات الرابطة التونسية المحترفة لكرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة وكذلك كؤوس كرة القدم والسلة والطائرة واليد. كما أقيمت أول نسخة من كأس العالم للشباب تحت 20 سنة في تونس سنة 1977.[34]
وكذلك نهائيات كأس أمم إفريقيا التي أقيمت في تونس سنوات 1965 [35] و1994 [36] و2004 [37] والتي فاز بها المنتخب الوطني. كما أقيمت بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2005 في تونس.

متفرقات

الأعياد والعطل الرسمية

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :الأعياد في تونس
أيام العمل في تونس[38] تبدأ من الاثنين إلى السبت ويعتبر يوم الأحد عطلة نهاية الأسبوع ‏(fr).
التاريخ المناسبة الوصف
عطل ثابتة التواريخ
1 كانون الأول / يناير رأس السنة الميلادية أول أيام السنة حسب التقويم الميلادي
20 آذار / مارس عيد الاستقلال
21 آذار / مارس عيد الشباب
9 نيسان / أبريل عيد الشهداء ذكرى قمع مظاهرات القوميين التونسيين من قبل العساكر الفرنسية (1938)
1 أيار / مايو عيد الشغل يوم التضامن مع العمال
25 تموز / يوليو عيد الجمهورية ذكرى إعلان الجمهورية التونسية
13 آب / أغسطس عيد المرأة ذكرى إنشاء مجلة الأحوال الشخصية (1956)
أعياد دينية بتواريخ غير ثابتة
1 محرم (تقويم هجري) رأس السنة الهجرية أول أيام السنة حسب التقويم الهجري
12 ربيع الأول (تقويم هجري) المولد النبوي مولد النبي محمد
1 و2 شوال (تقويم هجري) عيد الفطر عيد الفطر يلي شهر رمضان
10 و11 ذو الحجة (تقويم هجري) عيد الأضحى عيد الأضحى
الاحتفالات التي تقام بدون عطل
15 تشرين الأول / أكتوبر ذكرى الجلاء ذكرى الجلاء الفرنسي عن الأراضي التونسية

التصنيفات الدولية

فيما يلي الترتيب الدولي لتونس :
مؤشر منظمة مرتبة سنة / فترة مصدر
الناتج المحلي الإجمالي صندوق النقد الدولي / وكالة المخابرات المركزية 77/181 (صندوق النقد الدولي)
74/227 (وكالة المخابرات المركزية)
2009 [39][40]
الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية للفرد) صندوق النقد الدولي / وكالة المخابرات المركزية 28/179 (صندوق النقد الدولي)
122/227 (وكالة المخابرات المركزية)
2009 [41][42]
مؤشر التنمية البشرية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي 98/182 2009 [43]
مقياس حرية الصحافة حول العالم مراسلون بلا حدود 164/178 2010 [44]
حرية الصحافة[45] بيت الحرية 176/195 2009 [46]
مؤشر الحرية الاقتصادية وال ستريت جورنال ومؤسسة التراث 95/179 2010 [47]
الحرية الاقتصادية في العالم معهد فريزر 90/141 2007 [48]
مؤشر سهولة ممارسة الأعمال البنك الدولي 69/183 2010 [49]
تقرير التنافسية العالمية المنتدى الاقتصادي العالمي 40/133 2009–2010 [50]
مؤشر القدرة التنافسية التجارية[51] المنتدى الاقتصادي العالمي 26/121 2006 [51]
مؤشر جودة الحياة[52] ذا إيكونومست 83/111 2005 [53]
الحكومة الإلكترونية العالمية[54] جامعة براون 110/198 2006 [54]
مؤشر جاهزية الشبكة[55] المنتدى الاقتصادي العالمي 38/134 2008–2009 [56]
مؤشر الفساد الشفافية الدولية 65/180 2009 [57]
مؤشر التنافسية في السفر والسياحة [58] المنتدى الاقتصادي العالمي 39/130 2008 [59]
مؤشر القدرة التنافسية للصناعة تكنولوجيا المعلومات وحدة الاستخبارات الاقتصادية غير مدرجة في ال 66 دولة المختارة 2009 [60]
التصنيف العالمي لبيئة الأعمال وحدة الاستخبارات الاقتصادية غير مدرجة 2008 [61]
مؤشر الديمقراطية وحدة الاستخبارات الاقتصادية 141/167 2008 [62]
الاستعداد الإلكتروني وحدة الاستخبارات الاقتصادية غير مدرجة 2008 [63]
مؤشر الأداء البيئي[64] جامعة ييل 74/163 2010 [65]
دليل برتلسمان للتحول (دليل المكانة)[66] مؤسسة برتلسمان 82/128 2010 [67]
دليل برتلسمان للتحول (دليل الإدارة)[66] مؤسسة برتلسمان 87/128 2010 [68]

الرموز

رمز معيار
TN معيار أيزو 3166-1 (قائمة رموز الدول)، رمز ألفا-2
TUN معيار أيزو 3166-1 رمز ألفا-3 (قائمة رموز الدول)
TN معيار لوحات تسجيل المركبات ‏(en) (قائمة رموز الدول)
.tn وفقا لأسماء مجالات الإنترنت (المستوى الأعلى).
TS سوابق تسجيل الطائرات
DT رموز المطارات حسب المنظمة الدولية للطيران المدني
TUN اللجنة الأولمبية الدولية (قائمة رموز الدول)

الانتماءات

تونس عضو في المنظمات التالية :
المنظمة تاريخ الالتحاق
أمم متحدة منذ 12 نوفمبر 1952
جامعة الدول العربية منذ سنة 1958
منظمة المؤتمر الإسلامي منذ سنة 1969
منظمة التجارة العالمية منذ 29 مارس 1995
مجموعة الحوار المتوسطي منذ فيفري 1995

 

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق